الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وجه البوصلة في رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
عضو
عضو


المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 25/08/2008
العمر : 37

مُساهمةموضوع: وجه البوصلة في رمضان   31/8/2008, 10:56 am


لكي
نستثمر شهر رمضان بأحسن صورة وأنبل طريقة فنحن بحاجة إلى توجيه بوصلة
الاستثمار النافع لهذا الشهر الفضيل ، وبمعنى آخر نحن بحاجة إلى تحديد
الأهداف التي نود تحقيقها والوصول إليها ، سواء كانت هذه الأهداف متعلقة
بذواتنا أو بأسرتنا أو بمجتمعاتنا أو بدعوتنا أو بغير ذلك
.هذه
هي البداية الفاعلة للاستثمار الحقيقي لشهر رمضان، إذ مَنْ لم يخطط لنفسه
ولم يحدد اتجاهه ويوجه بوصلة حياته فسوف يتيه في دنياه، وتتشعب به المسالك
، ويطول به الطريق، وربما يراوح في مكانه دون أن يشعر، وقد ينتهي بما بدأ
به، ويفوته الشهر الكريم وما انتفع منه شيئً


لقد كان رسول الله(r)لا يُقدم على شيء دون أن يخطط له ويوجهه في المسار الصحيح ، ولذا انظر إلى وصيته ، بل خطته ، لمعاذ بن جبل (t)، حينما أرسله إلى بلاد اليمن ليدعوهم إلى الله تعالى ويقضي بينهم.


روى البخاري ومسلم عن معاذ بن جبل(t)قال: بعثني رسول الله(r)فقال:
“ إنك تأتي قوماً من أهل الكتاب ، فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله
وأني رسول الله، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس
صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم
أن الله قد افترض عليهم صدقة تُوخذ من أغنيائهم فتُردُّ على فقرائهم، فإن
هم أطاعوا لذلك فإيَّاك وكرائم أموالهم، واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها
وبين الله حجاب
”.


لقد كان رسول الله(r)واضحاً في رؤيته ، محدِّداً لها، وكان يذكِّر الصحابة بها ويشرحها لهم كلما سنحت له الفرصة.ولكي
يكون المسلم أكثر تحديداً، وحتى يستطيع توظيف شهر رمضان توظيفًا عمليًا
نافعًا ، فإنه بحاجة إلى تحديد أهدافه الكبرى وأهم المشروعات التي ينوي
تحقيقها خلال هذا الشهر الفضيل
.إن
العقلاء والفطناء وأهل الخبرة والناجحين في الحياة لطالما أكَّدوا على
أهمية تحديد الأهداف في صناعة المستقبل، وأن الفشل في التخطيط هو في
الحقيقة تخطيط للفشل، وأنه من غير المقبول أن يسير الإنسان في هذه الحياة
دون غاية أو من غير هدى أو على غير بصيرة
.وصدق الله تعالى حين قال: “ أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدي أمن يمشي سوياً على صراط مستقيم ”. ( الملك ، الآية: 22).


ونحن
هنا نقترح لك ثلاثة مجالات كبرى تندرج تحتها العديد من الأهداف والمشروعات
التي تستطيع من خلالها توجيه البوصلة ، وتحديد المسار ، والتحرك نحو
الغاية التي ترجو الوصول إليها، وهذه الأهداف هي
:


- أهداف إيمانية وتربوية.


- أهداف ذاتية ومهارية.


- أهداف دعوية وخدمية.


أولاً - الأهداف التربوية والإيمانية:


وهي
الأهداف والمشروعات التي يسعى الإنسان من خلالها إلى زيادة إيمانه ،
وتزكية نفسه ، والسمو بروحانياته ، وترقيق قلبه ، وترسيخ طمأنينته ،
وتعميق يقينه ، والتلذذ بخشوعه وخشيته لله عز وجل
.يقول تعالى: "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب" ( الرعد، الآية: 28).


وكان معاذ بن جبل(t)يقول
للرجل من إخوانه: اجلس بنا نؤمن ساعة ، فيجلسان فيذكران الله عز وجل “
يحمدانه ”. قال القاضي أبوبكر بن العربي: إنما أراد تجديد الإيمان، وتجديد
الإيمان إيمان
.


والمطلوب
من المسلم أن يجلس مع نفسه ويحدد ماذا يريد لها على المستوى التربوي
والإيماني، ويحدد لنفسه أهداف الارتقاء بذاته في قراءة القرآن والصلاة
والقيام والصدقات والذكر وفعل الخير عمومًا.



الأهداف الذاتية والمهارية:


إن تغيير الذات أمر ضروري ليرتقي الإنسان بنفسه ، ويسمو بها في المدارج العالية ، لذا احذر أن تقول: لقد
اعتدتُ على كذا وكذا ولا يمكنني تغييره يقول الأديب المصري الكبير مصطفى
صادق الرافعي رحمه الله تعالى: "إن الخطأ الأكبر أن ينظم الإنسان الحياة
من حوله ويترك الفوضى في قلبه"
.إن
الحقيقة الذي ينبغي أن تستقر في سويداء فؤادك أنك تستطيع بإذن الله تعالى
أن تفعل الشيء الكبير. إن بإمكانك – يقيناً – أن تنمي مهاراتك وقدراتك ،
وأن تصلح ذاتك ، وأن تحسِّن طباعك وسلوكك ، فإذا كانت البهائم تغير
طباعها، أفلا يستطيع الإنسان العاقل فعل ذلك ؟!



يقول الإمام الغزالي رحمه الله: "لو كانت الأخلاق لا تقبل التغيير لبطلت الوصايا والمواعظ والتأديبات، ولما قال رسول الله(r):
"حَسِّنوا أخلاقكم"، وكيف ينكر هذا في حق الآدمي وتغيير خلق البهيمة ممكن،
إذ ينقل الصقر من الاستيحاش إلى الأنس، والكلب من شره الأكل إلى التأدب
والإمساك، والفرس من الجماح إلى سلاسة الانقياد، وكل ذلك تغيير للأخلاق"
. وفي
رمضان يحتاج المسلم إلى تطوير ذاته من خلال إكسابها مجموعة من المهارات
المهمة، والتي يعتبر كل واحد منها مشروع قائم بذاته، يمكن استثمار هذا
الشهر الفضيل في التمكن منه وإتقانه عن طريق حضور بعض الدورات التدريبية
وبعض المحاضرات والمؤتمرات والندوات ، وكذلك قراءة الكتب والمجلات
والدوريات المتعلقة بهذه المهارات ، فضلاً عن الممارسة والتطبيق العملي ،
وكذلك مخالطة المتخصصين ، فإن فعلنا ذلك فمن دون شك أننا سنقفز بقدراتنا
الذاتية ومهاراتنا قفزات نوعية خلال فترة قصيرة بإذن الله تعالى .



الأهداف الدعوية والخدمية:


رمضان
فرصة عظيمة للارتقاء بالدعوة فكرًا وأسلوبًا وممارسة، فالناس في شوق وشغف
إلى سماع كل ما يصلح نفوسهم وقلوبهم، وهم على استعداد دائم لكل من يمد لهم
أيديهم ليأخذ بها إلى طريق الخير والهدى والرشاد
.وديننا
الحنيف يدعونا إلى تكوين العلاقات الطيبة مع الآخرين وإلى دعوتهم إلى
الخير وخدمتهم وحسن معاشرتهم، قال الله تعالى : "فهل عسيتم إن توليتم أن
تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم " (محمد، الآية: 21). وروى الترمذي أن
النبي
(r)قال: "المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم". وفي
رمضان ينشط الدعاة فرادى وجماعات لكفالة اليتامى ، وتوزيع الصدقات، وإقامة
دروس مسجدية عقب الصلوات، وتغيير كثير من المنكرات، والناس يكونون في نشاط
وشوق للاستماع والمكث في المساجد وتقبل دعوة الخير عمومًا. وقدوتنا في ذلك
رسول الله (
r)، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن عبد الله بن شقيق(t)أنه سأل السيدة عائشة (رضي الله عنها) هل كان النبي(r)يصلي
وهو قاعد ؟ قالت: "نعم ، بعدما حطمه الناس". فقد قام رسول الله بواجب
الدعوة على أحسن ما يكون القيام، وسعى لحل مشكلات الناس ، وتعليمهم وتأديبهم والصبر عليهم واحتمال الأذى منهم.



يقول أحمد شوقي:


إن الرجـال إذا مـا أُلْجِئـوا لجأوا - إلى التعاون فيـما جَلَّ أو حَزَبَا


لا تَعْدمُ الهمّةُ الكبـرى جـوائزَهَا - سِيّانِ منْ غَلَـبَ الأيّام أو غُلِبَا


وكلُّ سَعْيٍ سَيَجْـزِي اللهُ ساعِيَهُ - هيهاتِ يذهب سعيُ المحسنين هَبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الراجية الجنه
عضو VIP
عضو VIP
avatar

المساهمات : 473
تاريخ التسجيل : 16/08/2008
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: وجه البوصلة في رمضان   5/9/2008, 3:16 am

جزاكي الله عنا كل خير اختي وتقبلي مروري


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأرض المقدسة
عضو
عضو
avatar

المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: وجه البوصلة في رمضان   24/9/2008, 5:31 pm

بارك الله فيك وعلى مجهودك الطيب

اقلبي مروري

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وجه البوصلة في رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبــــــــــكة منتدياتـ نور على نور :: الأســلام والمجــتمع :: فانوس رمضـان-
انتقل الى: